كلمة العميد

أنت هنا

كلمة العميد

تعد الدراسات العليا إحدى الركائز الأساسية للعملية التعليمية في الجامعات السعودية، حيث تقوم على تنمية المعارف والمهارات لدى الطلاب، لتزويد المجتمع بالكوادر والكفاءات المتخصصة القادرة على المشاركة الفاعلة والحقيقية.

وتتطلع عمادة الدراسات العليا في جامعة الأمير سطّام بن عبد العزيز –رغم حداثة النشأة- إلى دور ريادي ومميز في تطوير برامج الدراسات العليا، وفتح المزيد منها بما يخدم حاجة المجتمع ويربط الجامعة بمعايير الرؤية التنموية الشاملة للمملكة العربية السعودية 2030.

فهي تعمل بتوجيهات من معالي مدير الجامعة، وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، على الإسهام في إعداد بيئة حاضنة لبرامج الدراسات العليا الرائدة، وتحقيق التفاعل مع الأطراف المعنية، وتطوير البرامج ومراقبتها ومتابعة الأداء الأكاديمي للطلاب، ووضع السياسات والإجراءات التنظيمية والإرشادية للبرامج.

كما تعمل العمادة، على توفير البيئة المناسبة لطلاب الدراسات العليا في جميع ما يختص بإجراءات القبول والدراسة في البرامج، وفق القواعد والإجراءات التنظيمية والتنفيذية المنصوص عليها في اللائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات السعودية.​

ومن هذا المنطلق يسر عمادة الدراسات العليا أن تسخر إمكاناتها لمساعدة ودعم طلاب الدراسات العليا، وكذلك التعاون مع منسوبي العمادات والكليات في الرقي بمستوى برامج الدراسات العليا.

ويعدّ هذا الموقع الإلكتروني نافذة مهمة للطلاب، يجدوا فيه الإجابة على كل تساؤلاتهم، ومن خلاله يمكنهم التواصل وإبداء آرائهم ومقترحاتهم، للتطوير والتحسين، حتى تصبح جامعة الأمير سطّام بن عبد العزيز رائدة في مجال برامج الدراسات العليا واستقطاب الطلاب والطالبات المتميزين.

كما تتطلع العمادة إلى بناء شراكات علمية وعملية مع مختلف مؤسسات المجتمع للإسهام في تلبية احتياجاته وتحقيق خطط المملكة العربية السعودية التنموية.

إن تحقيق هذه الأهداف لن يتأتى دون تعاضد الجميع وتعاونهم بمتابعتنا وتزويدنا بالمقترحات البنّاءة. 

نسأل الله للجميع التوفيق والنجاح، ولجامعتنا الريادة والرقي.

عميد عمادة الدراسات العليا 

د. عبد العزيز سعد بن سعيدان

   

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://dps.psau.edu.sa/ar/page/1-283